فالتراود بليلة، معالجة، أيد الشفاء، وضع اليد، وضع يد، شفاء، الطاقة، ألغاو، فنون العلاج، القوى،  يد الشفاء، نقل الطاقة، الجسم- العقل- الروح، المعالجة المعروفة، الطاقة المغناطيسية، الطاقة المعالجة، هبة الله، العلاج عن بعد، معالجة أرضية، نقل الطاقة المعالجة، العلاج من خلال وضع اليد، الطاقة تشفي، العلاج باستعمال الطاقة الربانية، الطاقة والعلاج، لا تلعب الأمراض أي دور، القدرة على الشفاء، حل العراقيل، الصحة الحيوانية / المعالجة عن بعد، مصحة للطب البديل.
لدى فالتراود بليله في منطقة ألغاو يتمكن حتى المرضى في حالات صعبة من الشفاء بواسطة القوى العلاجية الخارقة المعتمدة على وضع اليد.
 
الصفحة الرئيسية
السيرة الذاتية
العلاج
المصحة
رسائل شكر
معرض الصور
الفيديوهات
للإتصال
إشارات قانونية
كتيب المعلومات
رسائل شكر
 
يمكنكم في أغلب الحالات الحصول على أجزاء الرسائل وتقارير الأطباء. أما النسخ الأصلية فيتم حفظها في الأرشيف.
(* تم تغيير أسماء الأشخاص لدواعي حمايتهم.)

الصفحة: (1-5)  (6-10)  (11-15)  (16-20)  (21-25)  (26-29) 

*السيد بيوترو يدلي بشهادته*................
عزيزتي السيدة بليله
أود من خلال هذه الرسالة تقديم خالص شكري على مساعدتك لي.
تعرفت عن طريق الصدفة على قواك العلاجية وذلك من خلال برنامج " الساعة الثانية عشرة"، بعد ذلك قمت ببعض البحث عبر الانترنت.
عندما حجزت موعدا للعلاج لديكم لم أكن موقنا ما إذا كان العلاج سيساعدني.
إلا أنه في يوم 03. 11. 08 كانت الأمور قد تغيرت. فقد تحسنت حالتي كثيرا بعد الأيام الأولى من العلاج، الأمر الذي أصابك بالدهشة أنت أيضا.
أنا أعاني من مرض السدة الرئوية (مرض التهاب وانتفاخ الشعب الهوائية الرئوية المزمن).
لقد كنت احتاج إلى كثير من الكورتيزون وإلى أقراص أخرى بالإضافة إلى الأكسيجين.
تمكنت يوم الخميس 08.11.06 لأول مرة من امتلاك الشجاعة لركوب المقعد الهوائي بالتيليفريك لصعود جبال الألب.
في الواقع لقد كنت أعاني من مشاكل جمة في التنفس في مثل هذه المرتفعات، لكن هذه المرة ومع ارتفاع 1200م لكن لم تعد لدي مشاكل منذ ذلك الحين. وعلى ضوء ذلك قررت النزول من الجبل سيرا على الأقدام ولم يعد للعلاج بواسطة الأكسيجين أو رشاشة الكورتيزون أية ضرورة. من قبل لم أكن استطيع القيام حتى بأعمال البستنة الصغيرة أو حتى صعود الأدراج وذلك لعدم استغنائي آنذاك عن الارتباط بجهاز الأكسيجين.
وحتى هذا اليوم لم يعد للأكسجين أو لرشاشة الكورتيزون أية ضرورة، وأنا سعيد جد بذلك.
إرفين بيوترو 14.11.08

*عائلة تسابليش من برلين تفيد *..............
عزيزتي السيدة بليله
في يوم 12. 11. 08 سافرنا جوا من مطار برلين- تيجل إلى ممينغن !
زوجي كان يعاني من العمى (4 سنوات ونصف من الماركولار) والعجز مما جعل الموظفين بالمطار يقدونه بواسطة الكرسي المتحرك مباشرة إلى الطائرة.
لقد كانت نسبة العجز لديه تعادل 100 ٪، وكان يعاني من ألم شديد جدا رغم قيامه بعملية جراحية في العمود الفقري، بحيث أنه كان يحتاج للعكازين عند المشي .
في 08.11.03 تلقى العلاجات الأولى من السيدة بليله، لقد أحس مباشرة بدفء ناعم، إنها الطاقة المنسابة التي تنبعث من السيدة بليله. وفي اليوم الثاني من العلاج بدأ يحس كيف بدأت تعمل عيناه. وفي ليلة 11.04. إلى يوم 08.11.05، تمكن زوجي من الرؤية بشكل ضبابي، كما تعرف على وجهه في المرآة.
لقد ازدادت القدرة على الرؤية وبدأت العينان تعملان باستمرار.
لقد تمكن من التعرف على السيدة بليله. وفي يوم 0608.11.06 قام أثناء التنزه بوصف الأشياء التي تمكن من التعرف عليها. وأثناء العشاء قام بدهن خبزه بنفسه.
وختاما خطرت لنا فكرة لعب الورق. وكانت المفاجأة الكبرى عندما تعرف على الأرقام على الورق. وعند الإفطار قام زوجي بتقطيع شطائر الخبز خبزه بنفسه ثم دهنه بالمربى .
وفي قاعة الانتظار قامت السيدة بليلة بتجربة بنفسها. لقد دخلت الغرفة دون إصدار أي صوت، فاتجه نحوها ومد يده إليها من أجل التحية الصباحية. في يوم 08.11.10 وبعد العلاج لدى السيدة بليله اختفت الآلام الفظيعة في الظهر وتمكن من الحركة دون مساعدة.
في يوم 08.11.12 أصبحت الحالة الصحية تتحسن باستمرار. لم أعد أحتاج لأية مساعدة لتغيير الملابس، وحتى المشي تحسن بشكل كبير
لقد قدمت إلى فيلدبولسريد وأنا كلي أمل في الحصول على المساعدة وقد كان ظني في محله، لقد ازدادت قدرتي على الرؤية واختفت المشاكل المتعلقة بعملية العمود الفقري نهائيا.
لقد أصبح العكازان للذكرى أما ضمادة العينين الخاصة بالعميان فقد أصبحت تنتمي إلى الماضي.
عزيزتي السيدة بليله أشكرك من كل قلبي على علاجك الناجح والمفعم بالحب. إننا نتمنى أن تستطيع "يداك" من شفاء المزيد من الناس. سأسافر الآن إلى برلين بالطائرة وأنا في منتهى السعادة خاصة وأنني سأستطيع رؤية أبنائي بعيني مجددا بعد 4 سنوات ونصف.

ديرك تسابليش 08.11.14

الدكتور الطيب هانس يوخن اختصاصي التقويم و جراحة العظام
شهادة طبية
الموضوع : مند سنوات و السيدة "هومل" تتابع العلاج لدي بسبب ألم تعانيه على مستوي الأوراك و العمود الفقري. بالنسبة للأوراك قامت بزرع إحدى الفقرات الاصطناعية. إضافة إلى ذلك كثيرا ما كانت تظهر الآلام الحادة وأحيانا تستمر لمدة طويلة على مستوى العمود الفقري الأسفل وكذا مفاصل الأوراك.
هذا، ولم تتمكن الأدوية المضادة للروماتيزم وكذا الكورتيزون من تسكين الآلام إلا بشكل جزئي .

أحيانا تكون هذه الآلام مصاحبة بارتفاع مستوى الأحماض البولية. مما يؤدي إلى النرقس ( التهاب مفاصل الأرجل)
لقد كنت ألاحظ مرارا أن الآلام تختفي ولمدة طويلة عندما تتلقى السيدة هومل العلاج لدى ابنتها فالتراود بليله المعالجة "بفيلدولدسريد"
والآن في أكتوبر 2008 حيث عادت الآلام فأنني لا أملك إلا أن انصحها بالعودة إلى العلاج لدى" فالتراود بليله"
تحياتي القلبية
الدكتور هانس يوخن

*إفادة عائلة إفانيش*.............................
عزيزتي السيدة بليله
منذ 8 سنوات وزوجي يعاني مرض البارنكسون، وقد اضطر قبل شهرين إلى مضاعفة جرعة الدواء بسبب تدهور حالته (300ملم).
لقد ظهر الفرق جليا مند اليوم الثالث من العلاج لديك اختفى الارتعاش وتحسن مظهره وأصبح زوجي شخصا أخر.
لقد اعتنيتي بي أنا أيضا. فقد كنت أعاني أنا أيضا من مشاكل عويصة مع النوم (لباس القناع كان ضروريا) وكنت أنام 2 إلى 4 ساعات كحد أقصى: لقد استعملت طاقتك العلاجية معي أنا أيضا. و تمكنت ألان مجددا من النوم لمدة أطول (7 الى 8 ساعات ) كما تغيرت حالتي إجمالا بشكل ايجابي . لقد كنت أعاني أيضا من ارتفاع السكر في الدم إلا أن ذلك في البداية لم يكن أهم من النوم بالنسبة لي.
عزيزتي السيدة بليله: لقد عاد مستوى السكر إلى الوضع الطبيعي ومن خلال محادثة قصيرة معك بعد العلاج قلت لك أيضا إنني لدي مشاكل في العينين.
وبشكل تلقائي اعتنيت بعيني مما أصابني ببساطة بالدهشة بعد بعض الحصص العلاجية من تحقيق النجاح أيضا مع بعض مشاكل الأعين لقد غمرتنا سعادة كبيرة عندما تعرفنا عليك وكان ذلك عن طريق "الصدفة "، لقد كنا للتو في سلوفينيا عندما كنا نشاهد برنامج" الساعة 12 على قناة R.T.L" الذي يقدم تقريرا عن "فالتراود بليله".
لقد تابعنا التقرير باهتمام كبير وتأثرنا بالنجاحات التي حققتها . لقد كنا مقتنعين تماما بقدراتك العلاجية وقررنا الاتصال بك مجددا بمجرد عودتنا وهكذا اتصلنا هاتفيا عند عودتنا وحصلنا بالتالي على موعد. الان نحن هنا ونلاحظ تحسن حالتنا بعد كل جلسة، إننا سعداء جدا إذ عثرنا عليك وتمكنت من إرجاع جزء كبير من جودة الحياة إلينا.
إننا لن ننسى أبدا كيف أنك ساعدتنا أنا وزوجي.
خالص شكري الأبدي

فرانسسكا وشتفان إفانيش 08.10.21

السيدة شميدبيشر تحكي عن معاناتها مع سلطان الثدي.....*
عزيزتي السيدة بليله
أود أن أحكي قصتنا على صفحة الويب باختصار
أصبت أنا وزوجتي سنة 2005 كلانا بالسرطان. زوجتي بسرطان الثدي و أنا بسرطان القولون. وفي أكتوبر 2007 أثناء إجراء إحدى الفحوصات تم اكتشاف انتقال المرض إلى الكبد.
قامت زوجتي بإجراء عملية جراحية للثدي مع استئصال 20 من العقد اللمفاوية تم العلاج بالكيمياء والأشعة 37 مرة. إلا أنها بعد ذلك كانت تعاني من مشاكل صحية من قبيل عدم القدرة على المشي. و تضاعف حجم الثدي المشوه وتم نقل حلمة الثدي. وعند إزالة الأربطة نهاية ديسمبر انفتح جرح عميق بطول 5 سم تحت الثدي لم يندمل. في المصحة أعتقد الأطباء أن الجرح سينسد من الداخل الأمر الذي لم يحدث. ابتداء من 8 فبراير و بعد علاج قصير لدى السيدة بليله، تمت ملاحظة أولى النتائج الايجابية. لقد بدأ الجرح في الاندمال بسرعة.
والآن جاء دور معاناتي مع عدوى الكبد بالخلايا السرطانية
بعد عملية الستوما بالمعي الغليظ في نوفمبر 2005 التي تمت إعادتها في يوليو 2006، تم استئصال فص الكبد الأيمن في هذه العملية الذي كان يشتبه إصابته بالعدوى إلا إنه لم يتم العثورعلى شيء. بعد إجراء الفحوصات البعدية في أكتوبر 2007 كانت الخلايا السرطانية تنتشر بثلث الكبد وكان حجم الإصابة يبلغ حوالي 37 سم. وفقا لعلم الأورام فإن الإصابة غير قابلة للمعالجة بإجراء عملية، فالأمر يتعلق بمرض مزمن وإمكانية الشفاء لم تعد متوفرة. لقد أصبح ينبغي أن أعي أن أمد الحياة بالنسبة لي محدود جدا. وكان علي أن استمتع بحياتي أي أن أفعل كل يجعلني سعيدا. وانطلاقا من ذلك كنت اعي بالضبط أنني حسب رأي أطبائي وكذلك طبيب المنزل أنني لن أعيش طويلا. بعد العلاج الكيمائي كانت لا تزال اثنين من الأورام بحجم 11 ملم قابلة للرؤية بالموجات/ الأشعة فوق الصوتية.
بعد العلاج لديك في 08 أبريل كان لا يزال واحد من الورمين الاثنين فقط قابلا للرؤية بالأشعة فوق الصوتية في 08 يوليو. وأنا أتطلع بشوق إلى النتائج شهر آب/ أغسطس وسأخبركم بهذه النتائج.
* وبالمناسبة، لقد عدت إلى بعد نصف الماراتون، وبعدما كان الأطباء يعتقدون أن أمالي في الحياة ربما لن تكون طويلة جدا، اشتريت دراجة سباق والآن أريد التدريب للسباق الثلاثي. وأنا الآن ابلغ من العمر على 58 عاما وأتوقع أن أعيش طويلا.
أود أنا أيضا أن أشكرك شكرا جزيلا على أمل أن تستمري في استعمال قدرتك العلاجية لمدة أطول.
عائلة شميدبيشر
 
germanenglishالعربية
معدل بلدي نجاح عالية جدا، وسوف نبذل كل ما في وسعي لمساعدتك. الصفحة الرئيسية | إشارات قانونية   
حقوق النشر محفوظة 2007-2018 - فالتراود بليله المعالجة - Maria-Rainer-Str. 14 - 87466 Oy-Mittelberg